الإكوادور جمهورية ديمقراطية تقع في أمريكا الجنوبية، تحدها من جهة الشمال كولومبيا وتحدها من جهتي الشرق والجنوب دولة بيرو فيما تطل على المحيط الهادي من جهة الغربية، حيث تضمن الإكوادور جزر غالاباغوس على بعد (620 ميل) إلى الغرب من البر الرئيسي بالمحيط الهادي.

الهجرة إلى الإكوادور بهدف السياحية ومعلومات عن فرص العمل بجمهورية الاكوادور
Immigration to Ecuador
 
تميز جمهورية الاكوادور بمناخ حار صيفاً وبارد شتاءً، كما من الشائعات المعروفة على جمهورية الاكوادور بعض اخبار الاجرام بما فيها أعمال المافيا والجريمة المسلحة والمخدرات التي تعرفها بعض المناطق الفقيرة بها، الا ان حقيقة المجتمع الاكوادوري مخالفة تماما لهذه الشائعات فهو يرحب بالمهاجرين من مختلف البلدان.
توجد الكثير من الطرق من اجل الحصول على تأشيرة الإقامة بالإكوادور وتعتبر هذه الطرق واضحة وشرعية، يمكنك القيام بها اثناء وضع قدمك بالتراب الاكوادوري.
 
يتطلب الحصول على تأشيرة الهجرة الى جمهورية الاكوادور بعض الوقت ربما يصل أحيانا الى شهرين، لذا من الاحسن ان يوكل المترشح للهجرة الى الاكوادور محامي من اجل ان يتكلف بتتبع ملفه وكي يسهل عملية الحصول على وثيقة الموافقة بالهجرة وتأشيرة السفر، كما من شانه ان يساعدك في طرح قضية الوضع الخاص بك بالقنصلية الاكوادورية بطريقة ذكية من شانها ان تسهل عليك العديد من الأمور قبل وبعد هجرتك الى الجمهورية الاكوادورية. 
 
الهجرة إلى الإكوادور بهدف السياحية :
نمط هذه الهجرة يعطي لصاحبه إمكانية الدخول للتراب الاكوادوري، كما يتم ختم جواز السفر بطابع سياحي T-3 ، وهو ما يرمز الى مدة بقاء المهاجر بجمهورية الإكوادور والتي تنحصر في ثلاثة اشهر أي ما يعادل 90 يوم، لذا اذا توجب على المهاجر المكوث لمزيد من الوقت بالإكوادور سواء من اجل العمل او من اجل التزام معين او حتى من اجل الاستكشاف والسياحة فعليك بالتوجه الى القنصلية الاكوادورية من اجل ان تدفع طلب الحصول على تأشيرة دخول 12-IX، وتعرف باسم فيزا السياحة أو التجارة أو الرياضة، كما سلف الذكر فهذا الطلب او هذه الفيزا من شانها ان تمدد مدة الإقامة بالإكوادور لمدة تصل الى 180 يوم وذلك من اجل ان ينهي المهاجر اغراضه ومهامه التي دفعته للبقاء بجمهورية الاكوادور.
 
وتخول كل من تأشيرة غير مقيم وتأشيرة سياحة صاحبها البقاء في جمهورية الاكوادور لبضع من الوقت حسب المدة المقررة في التأشيرة، وعلى العكس من هذا فتأشيرة الإقامة الدائمة تخول صاحبها السكن بجمهورية الاكوادور، كما تخول هذه الإقامة المستثمرين التجار من استيراد سلعتهم وبضائعهم دون دفع رسوم الجمارك أي مجانا، بخصوص تأشيرة السياحة فيجب على المهاجر الالتزام بالمدة المقرر بحيث يجب عليه المكوث بالإكوادور طلية المدة أي لا يمكنه التنقل خارج الاكوادور او السفر الى دول أخرى في الآونة نفسها ثم الرجوع الى الإكوادور فهذا غير مسموح به، كما غير مسموح ب الدخول الى الاكوادور مرتين في السنة ذاتها.

فرص العمل بجمهورية الاكوادور:
تعرف جمهورية الاكوادور انخفاض في نسبة البطالة وأيضا انخفاض في الأجور، وتعتبر فرص الشغل ضعيفة بالإكوادور خصوصا الحكومية منها لكن ليست منعدمة.
 
تعطي جمهورية الاكوادور الأولوية المسبقة للأشخاص المستثمرين لكون الدولة تحتاج للمستثمرين لدعم اقتصادها وخلق حركة ورواج بالسوق الاكوادوري.
 
وبعيداً عن الاستثمار يبقى المجال التعليمي هو الأكثر طلباً بالإكوادور، خاصة إذا كان المهاجر يتقن اللغة الإنجليزية، فالمدارس والمراكز التعليمية تدفع الكثير لمتحدثي اللغة الإنجليزية، وفرصهم بإيجاد وظائف تعليمية أكبر بكثير من غيرهم.
 
الا انه لا توجد مدارس عربية في الاكوادور، تعتبر اللغة الاسبانية هي اللغة التي تدرس بها في المستوى الابتدائي والاعدادي والثانوي.


شـــاهــد أفضل وأسهل الطرق المجانية والقانونية للهجرة لجميع الدول
https://www.bazfun.com/
 أفضل موقع للبحث عن عمل في الاكوادور مجانا 
https://emplois.ca.indeed.com/

الهجرة إلى الإكوادور بهدف السياحية ومعلومات عن فرص العمل بجمهورية الاكوادور


الإكوادور جمهورية ديمقراطية تقع في أمريكا الجنوبية، تحدها من جهة الشمال كولومبيا وتحدها من جهتي الشرق والجنوب دولة بيرو فيما تطل على المحيط الهادي من جهة الغربية، حيث تضمن الإكوادور جزر غالاباغوس على بعد (620 ميل) إلى الغرب من البر الرئيسي بالمحيط الهادي.

الهجرة إلى الإكوادور بهدف السياحية ومعلومات عن فرص العمل بجمهورية الاكوادور
Immigration to Ecuador
 
تميز جمهورية الاكوادور بمناخ حار صيفاً وبارد شتاءً، كما من الشائعات المعروفة على جمهورية الاكوادور بعض اخبار الاجرام بما فيها أعمال المافيا والجريمة المسلحة والمخدرات التي تعرفها بعض المناطق الفقيرة بها، الا ان حقيقة المجتمع الاكوادوري مخالفة تماما لهذه الشائعات فهو يرحب بالمهاجرين من مختلف البلدان.
توجد الكثير من الطرق من اجل الحصول على تأشيرة الإقامة بالإكوادور وتعتبر هذه الطرق واضحة وشرعية، يمكنك القيام بها اثناء وضع قدمك بالتراب الاكوادوري.
 
يتطلب الحصول على تأشيرة الهجرة الى جمهورية الاكوادور بعض الوقت ربما يصل أحيانا الى شهرين، لذا من الاحسن ان يوكل المترشح للهجرة الى الاكوادور محامي من اجل ان يتكلف بتتبع ملفه وكي يسهل عملية الحصول على وثيقة الموافقة بالهجرة وتأشيرة السفر، كما من شانه ان يساعدك في طرح قضية الوضع الخاص بك بالقنصلية الاكوادورية بطريقة ذكية من شانها ان تسهل عليك العديد من الأمور قبل وبعد هجرتك الى الجمهورية الاكوادورية. 
 
الهجرة إلى الإكوادور بهدف السياحية :
نمط هذه الهجرة يعطي لصاحبه إمكانية الدخول للتراب الاكوادوري، كما يتم ختم جواز السفر بطابع سياحي T-3 ، وهو ما يرمز الى مدة بقاء المهاجر بجمهورية الإكوادور والتي تنحصر في ثلاثة اشهر أي ما يعادل 90 يوم، لذا اذا توجب على المهاجر المكوث لمزيد من الوقت بالإكوادور سواء من اجل العمل او من اجل التزام معين او حتى من اجل الاستكشاف والسياحة فعليك بالتوجه الى القنصلية الاكوادورية من اجل ان تدفع طلب الحصول على تأشيرة دخول 12-IX، وتعرف باسم فيزا السياحة أو التجارة أو الرياضة، كما سلف الذكر فهذا الطلب او هذه الفيزا من شانها ان تمدد مدة الإقامة بالإكوادور لمدة تصل الى 180 يوم وذلك من اجل ان ينهي المهاجر اغراضه ومهامه التي دفعته للبقاء بجمهورية الاكوادور.
 
وتخول كل من تأشيرة غير مقيم وتأشيرة سياحة صاحبها البقاء في جمهورية الاكوادور لبضع من الوقت حسب المدة المقررة في التأشيرة، وعلى العكس من هذا فتأشيرة الإقامة الدائمة تخول صاحبها السكن بجمهورية الاكوادور، كما تخول هذه الإقامة المستثمرين التجار من استيراد سلعتهم وبضائعهم دون دفع رسوم الجمارك أي مجانا، بخصوص تأشيرة السياحة فيجب على المهاجر الالتزام بالمدة المقرر بحيث يجب عليه المكوث بالإكوادور طلية المدة أي لا يمكنه التنقل خارج الاكوادور او السفر الى دول أخرى في الآونة نفسها ثم الرجوع الى الإكوادور فهذا غير مسموح به، كما غير مسموح ب الدخول الى الاكوادور مرتين في السنة ذاتها.

فرص العمل بجمهورية الاكوادور:
تعرف جمهورية الاكوادور انخفاض في نسبة البطالة وأيضا انخفاض في الأجور، وتعتبر فرص الشغل ضعيفة بالإكوادور خصوصا الحكومية منها لكن ليست منعدمة.
 
تعطي جمهورية الاكوادور الأولوية المسبقة للأشخاص المستثمرين لكون الدولة تحتاج للمستثمرين لدعم اقتصادها وخلق حركة ورواج بالسوق الاكوادوري.
 
وبعيداً عن الاستثمار يبقى المجال التعليمي هو الأكثر طلباً بالإكوادور، خاصة إذا كان المهاجر يتقن اللغة الإنجليزية، فالمدارس والمراكز التعليمية تدفع الكثير لمتحدثي اللغة الإنجليزية، وفرصهم بإيجاد وظائف تعليمية أكبر بكثير من غيرهم.
 
الا انه لا توجد مدارس عربية في الاكوادور، تعتبر اللغة الاسبانية هي اللغة التي تدرس بها في المستوى الابتدائي والاعدادي والثانوي.


شـــاهــد أفضل وأسهل الطرق المجانية والقانونية للهجرة لجميع الدول
https://www.bazfun.com/
 أفضل موقع للبحث عن عمل في الاكوادور مجانا 
https://emplois.ca.indeed.com/

مشاهدة التعليقات